تغذية عقولنا

    • لن نصير أمة متقدمة إلا حينما نحرص على تغذية عقولنا كما نحرص كل الحرص على ملئ بطوننا و حشوها بمختلف صنوف الأطعمة.

      الإدمان هو حالة يصل إليها الإنسان بعد المداومة عن مخدر معين فتكون النتيجة أنه عند عدم تعاطي المخدر تظهر عليه اضطرابات سلوكية ليست بمحض إرادته، و بمجرد تناول المخدر يعود الإنسان إلى حالته الطبيعية.

      الأمر لا يتعلق فعلا بالمخدرات بطبيعة الحال لما لها من أضرار خطيرة على جسم الإنسان و حياته، و لكن فكرتنا لهذا اليوم تتعلق بالكتاب و القراء!

      فكرتنا تعتمد على جعل القراءة نوعا من الإدمان الذي لا يستطيع الإنسان التخلي عنه، و سأقدم لك بعض الأفكار التي ستساعدك على ذلك:

      1- الطعام غذاء الجسم و الكتاب غذاء الدماغ:

      لماذا ننشغل بالتفكير في الطعام و خصوصا إذا حان موعد الأكل تتغير سلوكيات البعض حينما يشعر بالجوع لكن الكتاب لا نوليه أبدا نفس الإهتمام رغم أن دماغنا يحتاج للغذاء تماما كما تحتاج بطوننا. إذا أردت أن تصير إنسانا راقيا، متحضرا و مثقفا فلن تصير كذلك أبدا بملئ بطنك و لكن بملئ عقلك بالأفكار الجيدة.

      الفكرة بسيطة: خذ كتابا متوسط الحجم و مع كل وجبة أكل اقرأ ورقتين فقط، لا تتناول أي شيء إلا بعد أن تقوم بقراءة الورقتين، و مع مرور الوقت سيتحول الأمر إلى عرف و عادة في العائلة يتم القيام بها بصفة اعتيادية. بعد سنة ستجد نفسك قد قرأت 11 كتابا متوسط الحجم إذا اعتبرنا أنك تتناول ثلاث وجبات في اليوم.

      المهم في الفكرة هو أنك ستصبح مدمنا، لكن مدمن قراءة من كثرة المواضبة عليها عدة مرات و بشكل يومي، ستشعر بنقص حينما لا تمارس عادتك المفضلة التي هي عادة القراءة. إذن كما تغذي بطنك بانتظام لا تنس أن تغذي عقلك كذلك بانتظام.

      1- تقنية نقل الجبل:

      سأله كيف تأكل فيلا؟

      فأجاب: آكله لقمة لقمة!

      ثم سأله، و كيف تنقل جبلا من مكانه؟

      فرد عليه قائلا: أنقله حجرا حجرا.

      فكرتنا الثانية هي فكرة لا تعتمد على الكم و لكن على كثرة الإستعمال، إذا كانت لديك مهمة كبيرة و صعبة فلا تقم بها مرة واحدة و لكن قم بتجزيئها إلى أجزاء صغيرة و ستتمكن من تحقيقها بالمتياز.

      إذا قمت بشيء لمدة معينة و كررت ذلك باستمرار فإنه يتحول إلى عادة، أنت تحتاج الآن فقط لأن تضع قدميك على الطريق لتنطلق.

      الفكرة بسطية، تعتمد على قراءة ورقة واحدة لكن عشر مرات كل يوم، ليس في وقت واحد و لكن في أوقات متفرقة خلال اليوم كله، أي في كل وقت ورقة واحدة و بذلك ستكون قد قرأت 10 ورقات خلال يومك، المهم في هذا كما قلنا ليس هو الكم و لكن كثرة الإستعمال الذي سيقودك لتصبح مدمن قراءة.

      عندما تكمل سنة واحدة على هذه الحالة فستكون قد أنهيت قراءة 36 كتابا كأدنى حد لأنك مع مرور الوقت ستشعر برغبة في زيادة عدد صفحات القراءة.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s